أخبار الألعاب

في The Last of Us 2 الطفل لم يكن طفل في الحقيقة..

الجيد في معظم العاب الفيديو الحديثة انه يتم الاستعانة بتادية حركات الشخصيات بممثلي حركة لاعطاء اللعبة واقعية كبيرة وهذا ما حدث مع لعبة The Last of Us 2 ومع معظم العاب استيديو نوتي دوغ ولكن على ما يبدو انه لم يكن كل شيء واقعي كما كنا نظن.

تنبيه: التقرير بالاسفل قد يحتوي على (حرق) لمحتوى قصة اللعبة..

احد المشاهد الجميلة في اللعبة هو مشهد بيت المزرعة الذي تقضي فيه ايلي بعض الوقت مع دينا وطفلها الصغير الذي لم يكمل عامه الاول قبل ان تبدأ الاحداث الاكثر دموية في اللعبة ولكن ما قد يكون مفاجئ للكثير منا هو الشخصية التي لعبت دور الطفل كون اللعبة تعتمد بشكل اساسي على نظام mo-cap او التقاط الحركة الفعلي لاشخاص حقيقين ونقلها الى داخل اللعبة وفي العادة يتم الاعتماد على الممثلين الصوتين انفسهم لتأدية حركة الشخصيات ولكن كيف تم التقاط حركة الطفل؟

مسؤولة الحركة (Animator) في استيديو نوتي دوغ مارياني هايدين شاركتنا اليوم فيديو ملتقط من داخل استيديو التقاط الحركة الخاص باستيديو نوتي دوغ يرصد لنا عملية التقاط الحركة للطفل الصغير والمفاجأة ان ايلي التي كانت تحمل الطفل في بعض المشاهد في الواقع كانت مؤدية الدور اشلي تحمل امرأة كبير قامت بتأدية حركات الطفل ونقلها الى داخل اللعبة كما تشاهدون في الفيديو المرفق بالاسفل.

ربما كان بامكان استيديو نوتي دوغ احضار طفل حقيقي وتسجيل حركته في اللعبة ولكن هذا الامر قد يكون مكلف بجانب ان الطفل بهذا السن قد لا يمكنهم من التقاط الحركات التي يريدونها منه بهذه الدقة التي تم تأديتها من خلال احد الممثلات البالغات.

لعبة The Last of Us 2 متاحة الان حصريا على جهاز بلايستيشن 4 ويمكنك الاطلاع على مراجتنا الكاملة للعبة هنــا.

المقال الأصلي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock