الشبكات الإجتماعية

كل ما تريد معرفته عن تقنية تتبع الأشعة في منصة الألعاب PlayStation 5 |

من المتوقع أن تأتي منصة الألعاب (بلاي ستشين 5) PlayStation 5 من شركة سوني، بتقنية جديدة كُليًا – أصبحت حديث الجميع منذ أن أطلقتها شركة إنفيديا في عام 2018 – وهي تقنية (تتبع الأشعة) Ray Tracing التي تعتبر من أهم ترقيات بطاقات الرسومات التي شهدتها صناعة ألعاب الفيديو منذ سنوات.

فما هي تقنية (تتبع الأشعة) وكيف ستعمل في منصة الألعاب (بلاي ستشين 5) القادمة، وما مدى تأثيرها على ألعاب الفيديو القادمة؟

هي عبارة عن تقنية عرض تعمل على تحسين الدقة البصرية وإنتاج تأثيرات إضاءة واقعية بشكل لا يصدق في ألعاب الفيديو، وبشكل أساسي، يمكن للخوارزمية تتبع مسار الضوء، ومن ثم محاكاة الطريقة التي يتفاعل بها الضوء مع الأشياء الافتراضية التي يصطدم بها في النهاية في العالم الذي يتم إنشاؤه بواسطة الحاسوب.

وعادةً، تُستخدم هذه التقنية في أفلام هوليوود ذات الميزانيات الكبيرة فقط، لأن استيديوهات الأفلام الضخمة قادرة على الاستفادة من قوة الحوسبة السحابية الضخمة المتوفرة لها بشكل كامل لإنجاز المهمة، بسبب ذلك لم نراها تشق طريقها إلى منصات الألعاب سابقًا، ولكن ستكون موجودة في جهاز (PlayStation 5) القادم من شركة سوني هو الجهاز الأول الذي سيستخدم هذه التقنية في مجال ألعاب الفيديو.

ولكن كيف ستفيد تقنية تتبع الأشعة ألعاب PlayStation 5؟

من الواضح أن تقنية تتبع الأشعة ستفيد ألعاب منصة (PlayStation 5) بشكل كبير، من خلال تقديم رسومات أفضل من أي وقت مضى، خاصة عندما يتعلق الأمر بالإضاءة والظلال، ووفقًا لمهندس وحدة التحكم في شركة سوني: ” فإن هذه التقنية ستعمل على تحسين مصادر الصوت أيضا، فإذا أردت إجراء اختبارات لمعرفة ما إذا كان بإمكان اللاعب سماع مصادر صوتية معينة أو إذا كان الأعداء يمكنهم سماع خطى اللاعبين، فإن هذه التقنية ستكون مفيدة لذلك”.

كل ما تريد معرفته عن تقنية تتبع الأشعة في منصة الألعاب PlayStation 5
لقطة شاشة توضح لك اختلاف عرض المشهد باستخدام تقنية تتبع الاشعة

ولكن نظرًا إلى أننا حتى الآن لم نطلع على الكثير من التفاصيل حول منصة (PlayStation 5)، فليس أمامنا سوى الانتظار لنرى كيف ستقدم شركة سوني هذه التقنية في منصتها القادمة، لأنها تتطلب قدرًا كبيرًا من الطاقة في الأجهزة التي تدعم هذه التقنية للقيام بذلك.

ما هي التقنية الحالية التي تستخدمها ألعاب الفيديو في الإضاءة؟

تستخدم ألعاب الفيديو عادةً تقنية تُسمى (Rasterization) لعرض الكائنات الثلاثية الأبعاد على شاشة ثنائية الأبعاد، حيث يتكون أي كائن تراه على الشاشة من ملايين المضلعات المثلثية لإنشاء الصورة الثلاثية الأبعاد.

وعندما تتقاطع هذه المضلعات تُسمى (vertices) وتخزن معلومات حول كيفية عرض البكسل، مثل الاتجاه الذي تواجهه واللون الذي يجب تعيينه، من ثم يتم استخدام عملية (التظليل) التي تحدد كيف يتغير كل لون بناءً على إضاءة البيئة المحيطة به.

كيف سيستفيد اللاعبين من تقنية تتبع الأشعة عند اللعب؟

يمكن أن تكون ميزة (تتبع الأشعة) طريقة أكثر موثوقية للطريقة التي يتفاعل بها الضوء مع الأجسام الثلاثية الأبعاد، وأين ينكسر ومتى، وما هي الأسطح التي يرتد بينها، وكيف ينعكس عن سطح آخر، وبسبب هذا، فإن الصورة الإجمالية التي تراها كلاعب ستكون أفضل وأكثر واقعية من تلك التي يتم عرضها باستخدام تقنية (Rasterization).

ما هي الألعاب التي تدعم تقنية تتبع الأشعة؟

في الوقت الحالي، هناك 5 ألعاب فقط تستخدم (تتبع الأشعة)، ومع ذلك، نظرًا لأن تقنية الرسومات جديدة على منصات الألعاب، فيمكنك توقع ظهور المزيد من الألعاب التي تدعم هذه التقنية خلال العامين المقبلين، والألعاب الخمسة هي:

  • Battlefield V
  • Metro Exodus
  • Shadow of the Tomb Raider
  • Stay in the Light
  • Quake II RTX

Source link

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock