أخبار الألعاب

يوبيسوفت قامت بتقليل الأدوار النسائية في Assassin’s Creed بشكل متعمد..

في الأسابيع الماضية، شهدنا عدد هائل من إدعاءات جنسية ضد كبار المسؤليين التنفيذيين في يوبيسوفت وهذا ما أدّى إلى عمل تغييرات كبيرة بالشركة وشهدنا توقيف وخروج مسؤولين تنفيذين كبار وهما تومي فرانكويس وماكسيم بيلاند. الشركة الفرنسية صرّحت أنّ ما قيل صحيح وأنّها تأخذ الإجراءات اللازمة لكن اليوم ظهر تقرير يضع الشركة بالنار مرةً أُخرى.

وفقاً لتقرير جيسون شيرير على Bloomberg, فريق التطوير كان يريد أن تكون كاساندرا الشخصية الرئيسية للعبة Assassin’s Creed Odyssey إنما تم إضافة أليكسيوس لأنّ “النساء لا تبيع”. هذا هو كلام المدير الإبداعي سيرج هاسكوت الذي غادر يوبيسوفت الأسبوع الماضي. تحدّث شيرير مع أكثر من أربعين موظف حالي وسابق من الشركة ووفقاً له، يوبيسوفت كانت على علم بهذه الإدعاءات وهذه التصرفات لسنين إنما لم تفعل شيء بخصوصها.

على سبيل المثال، عَمِدَ هاسكوت على عدم موت بايك في Assassin’s Creed Origins من أجل منع آية من الحصول على دور أكثر أهمية من ناحية السرد والقصة. بجانب ذلك، التقرير ينص على أنّ في Assassin’s Creed Syndicate، كان لـ جيكوب وإيفي فراي دور متساوي في اللعبة إنما تم تقليل دور إيفي (الشخصية الأنثى) وأصبح جيكوب البطل الرئيسي.

الأمر الجيد هو أنّ هاسكوت لم يعد مع يوبيسوفت بعد الآن وأنّ الشركة الفرنسية تقوم بتحسين هذا الأمر وما علينا سوى إنتظار المستقبل القريب لرؤية ما إن كان هناك إختلافات أم لا. الأمر الغريب هو أنّ هناك العديد من الشخصيات النسائية الناجحة في ألعاب فيديو مثل ألويّ من Horizon Zero Dawn ولارا من Tomb Raider ومؤخراً إيلي من The Last of Us Part 2 بالإضافة إلى الكثير من الألعاب الأُخرى. إنّهُ بالفعل من الغريب أنّ يوبيسوفت، او المدير الإبداعي كان يقول “النساء لا تبيع”.

المقال الأصلي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock