هل بإمكان جوجل الاستيلاء على هاتفك مع iOS 14 الجديد؟

بعد ثلاثة أشهر من الإصدارات التجريبية تم إصدار نظام iOS 14 لجميع مستخدمي هواتف آيفون، ويمكنك تجربة كل المزايا التي قامت شركة آبل بإضافتها عند الترقية إلى نظام التشغيل iOS 14 هذا العام بنفسك، كما أن هناك عدد جيد من التغييرات الملحوظة في نظام iOS 14 التي تتيح لشركة جوجل الاعتقاد بأنها تستطيع الاستيلاء على الشاشة الرئيسية لجهاز آيفون.

لا يزال هاتف آيفون سلعة عالية القيمة لشركة جوجل التي تدفع لشركة آبل مقابل كونها محرك البحث الافتراضي في متصفح سفاري، ولكن بفضل المزايا الجديدة لنظام التشغيل iOS 14 يمكن أن تكون جوجل أكثر قوة، فالأمر كله يتعلق بالاستيلاء على الشاشة الرئيسية، وهي ممارسة شهدناها من قبل من عملاق تقني آخر.

أدركت شركة مايكروسوفت بعد مرورها بخسائر عديدة أنه لا يتعين عليها توفير نظام التشغيل الأساسي في الهواتف للسيطرة على الشاشة الرئيسية، حيث ابتكرت تطبيقات وتجارب للجوال ووصلت إلى نقطة لا تبيع فيها الهواتف الذكية المتطورة فقط في متاجرها، ولكنها صنعت أيضًا جهاز أندرويد يحمل علامة (Surface) التجارية.

لكن بالنسبة إلى جوجل فكل ما تريده هو جني الأموال من الإعلانات التي تظهر على هواتف آيفون، وطريقة القيام بذلك هي التأكد من أن محرك البحث الخاص بها هو المهيمن على هواتف آيفون. 

بصرف النظر عن البحث، يمكن أن تساعد منتجات مثل متصفح كروم جيميل شركة جوجل في الحصول على المزيد من العملاء الذين سيساعدونها في النهاية على جني المزيد من الأموال. وهذا هو المكان الذي تدعم فيه ميزتين رئيسيتين في iOS 14 شركة جوجل: الميزة الأولى دعم الحاجيات الجديدة، والثانية هي القدرة على تعيين المتصفحات الافتراضية والبريد الإلكتروني.

أصبح تطبيق جوجل الذي ربما قمت بتثبيته على هاتف آيفون أسهل في الاستخدام بفضل الأدوات الجديدة، حيث تتيح لك أداة جوجل إجراء عمليات البحث مباشرة من شاشة القفل أو الشاشة الرئيسية، وهي بصراحة حل رائع.

ستواصل جوجل بالتأكيد دفع مبالغ كبيرة لشركة آبل مقابل كونها محرك البحث الافتراضي في متصفح سفاري، ولكن أداة جوجل يمكن أن تساعد بشكل أكبر في تحقيق أهدافها.

تدعم أداة البحث السريع، كما تسميها جوجل، عمليات البحث المنتظمة التي يجب كتابتها، وكذلك عمليات البحث الصوتي و(Lens).

يمكن أن يكون تعيين متصفح كروم كمتصفحك الافتراضي مفيدًا أيضًا، لك ولجوجل، فإذا قمت بتعيين كروم كمتصفحك الافتراضي عند فتح رابط من تطبيق آخر، فسيتم فتحه في كروم، وبالمثل، إذا قمت بتعيين جيميل كتطبيق البريد الإلكتروني الافتراضي الخاص بك، ففي أي وقت تضغط فيه على رمز البريد الإلكتروني على الويب، فإنه سيفتح تطبيق جيميل.

ما لا تقوله جوجل هو أنها تفضل استخدام الإنترنت عبر بوابة يمكنها التحكم فيها، مثل كروم بدلاً من سفاري. ونحن نعلم بالفعل أن أنظمة تشغيل آبل و متصفح سفاري يمكن أن تكون كابوسًا حقيقيًا لشركات الإعلان، بما في ذلك جوجل.


Source link

اترك رد